22 Dec 2015

مغازلة

18 Sep 2015

لقاء في جريدة البيان

الفن مقياس الحضارات، هو عنوان الحوار الصحفي الذي أعدته وفاء السويدي من جريدة البيان معي، وكان هناك لقاء بالفيديو أيضاً للعرض في موقع الجريدة على الانترنت. وفاء أصرت أن تكون قطة المرسم جزء من اللقاء!
هنا رابط الحوار:

وهنا الفيديو:

دفاتر ناصر

مرحباً بالجميع بعد فترة انقطاع مكثت فيها على الأرض مع من أحب. ها هي سفينتي الفضائية تنطلق مجدداً! اليوم أحب أن أعلن عن صفحة جديدة تضم أرشيفاً لصفحات مختارة من دفاتري. المشروع بدأت فيه منذ ٣ أشهر، حيث قمت بمسح ضوئي للدفاتر منذ عام ٢٠٠٤ حتى آخر دفتر انتهيت منه. كل ذلك في ملف مرتب يضم رقم الدفتر ورقم الصفحة والتاريخ، وقد ساعدني في هذا العمل مشكوراً الصديق أسامة سكرتير جمعية الإمارات للفنون التشكيلية.

بعد ذلك، اقترح علي صديقي سالم انشاء صفحة في تمبلر للدفاتر لكي يطلع عليها الجميع، سعدت بالفكرة و سعيد الآن بإعلانها هنا:


بين فترة وأخرى سأضع صفحات جديدة بإذن الله، وزيارتكم لها ستسعدني.


2 Apr 2015

بريد المرسم / مارس ٢٠١٥



مرحباً أيها السيدات والسادة، بريد المرسم ممتلئ هذا الشهر ولله الحمد! إنه مارس ومارس هو الموسم الفني في الدولة، حيث تحدث الكثير من الفعاليات الفنية في الشارقة ودبي، منها بينالي الشارقة الدولي في دورته الـ١٢. ولأن المرسم موجود في بيت الشامسي وهو أحد الأماكن التي يعرض فيها أعمال البينالي، كنت محظوظ بوجود زوار من هنا وهناك توقفوا لكتابة رسالة! هذا بالطبع مع مرور الأصدقاء الرائعين، هبة من الله تعالى في هذه الحياة.

٢٥ رسالة لهذا الشهر، وضعت في ثلاثة صور كما ترون بالأعلى. هيا نبدأ في سرد قصصهم:

01- نعيمة وديمة مصممتان جرافكس، تعملان في مؤسسة الشارقة للفنون الموجود بمسافة قريبة جداً من المرسم. أحياناً أجدهما مع زملاء آخرين في ساحة الرواق، نتكلم كثيراً عن قصص شخصية ونكت، ونشرب الشاي الذي يقدمه لنا اقبال حارس الرواق مجاناً! في الظرف كان هناك علكتان من النوع المشهور في طفولة جيل الثمانينات والتسعينات، شكراً لكما على هذا اللطف، هذه العلكة تذكرني بدكان ابراهيم بجانب بيت جدي القديم.

02- وقفت حائراً أمام هذا الظرف ومحتواه. الأشياء البسيطة مادة مرنة لنحولها لأشياء أكثر تعقيداً، حيث يمكن أن أتخيل المشهد الذي أريد من هذه الخطوط، وشخص آخر يمكن له أن يتخيل مشهد آخر، وقد ذكرتني هذه الرسالة بعملي الفني التفاعلي "محول القصص" فقد كنت أجمع كتابات الناس ورسوماتهم وهم يخطونها داخل صندوق، ثم أحوله إلى عمل آخر بمنظوري الشخصي. شكراً لمن أرسل لي هذه الرسالة، ولمن ساعده في وضعها داخل الصندوق، لأنه مجرد فكرة كتابتك لي تلهمني.

03- آمنة علوان خريجة كلية الفنون، أشكرك على رسالتك اللطيفة، وعلى تواصلك الدائم هنا. كما وعدتك، لم أفتح الصندوق حتى غادرت المجموعة.

04- رسالة مضحكة من شخص مجهول، حاولت جاهداً أن أتقبل هذه الدعابة. شكراً يا صديقي القرد الكبير.

05- رسالة من وفاء السويدي صحفية في جريدة البيان تغطي الأخبار الفنية في المنطقة. وفاء وأنا وكنا زملاء في أول وظيفة لي، ثم ترك كلينا المكان، وها نحن نلتقي مجدداً في المعارض و الفعاليات الفنية. كنت أصلي العشاء حين تركت لي الرسالة، وحين اتصلت بها، كانت قد غادرت المكان وقد التقت بالقطة المشهورة هنا فقط! وعديتني يا وفاء بزيارة مجددة للمكان، ونحن جميعاً ننتظر، أنا والقطة.

06- رسالة من أبرار والتي تتابعني على الانستغرام، ولم يكن لديها الوقت لترسم! إذاً هنا دعوة لزيارة أخرى ويا رسالة أخرى بها رسمة.

07- يا منال الضويان، مري علي مرة ثانية يا منال.

08- رسالة من شخص مجهول، ذكرتني بنقوش الحناء. جعل الله حياتك أفراح.

09- من الرسائل الغريبة في هذه الحياة. على العموم شكراً على تكبد العناء.

10- دعوة لزيارة موقع شخصي.

11- قف من أنت؟!

12- كوني أم ألمانية كانت قد زارتني قبل عامين في المرسم مع طفليها، وكان ذلك مصادفة وهي تائهة في المنطقة. بين فترة وأخرى تتواصل معي بمختلف الأشكال، سواء بالهاتف أو بريد ألكتروني، أو رسالة ورقية! وأحياناً نتصادف في الأماكن العامة. شكراً كوني، وجودك مهم في الحياة.

13- رسالة جميلة من التشكيلي السوداني عامر نور. شكراً جزيلاً على هذه البهجة الحيوية التي وضعتها داخل الصندوق، أتشرف بذلك.

14- كل شيء زوجي في هذه اللوحة، شكراً على هذه الطيبة.

15- من أجمل الرسائل التي حصلت عليها، قارب ورقي من الفنانة الإماراتية عفراء الظاهري. شكراً عفراء على اهدائي ملكية هذا القارب القوي الحالم.

16- همممم، مكتوب في الرسالة: من أنا؟ لا أعلم بالتحديد، ربما كنت خالد محمود (خلوديز)؟ على العموم الرسم متقن ووجوده جميل وقد فاجأني بين الرسائل. شكراً أيها الفنان.

17- حرف الواي في نهاية الجملة هو كل شيء. ويمكنني أن أرى الزهور التي بداخلكم، شكراً.

18- مساء النور والسرور، شكراً على الكعكعة التي لا تحوي أي سعرات حرارية! نلتقي مجدداً.

19- محمد النابلسي، اتصل فيني مرة ثانية! أشكرك يا صديقي، زروني كل سنة مرة (خليتني أسمع الأغنية ألحين).

20- "بابا ناصر أنا أحمد" رسالة من ابني أحمد حين أخذته معي في المرسم وشرحت له فكرة بريد المرسم، وقرر أن يترك لي رسالة، وطلب مني أن لا أطلع عليها في نفس الوقت.

21- أتوقع أن الكلمات تعني "شكراً" بلغات مختلفة. ياه، كم هو جميل فعل الشكر، شكراً يا الله على كل شيء، وشكراً لصاحب الرسالة لنشر هذا الشعور الطيب هنا!

22- أحب حين يصل التائهين هنا! هنا تائه آخر أو تائهة، وأفهم شعورهم بالجوع، لأن مصنع بسكوت تيفاني قريب وغالباً ما تصل رائعة الفانيليا والزبدة إلى المكان. ضحكت حين قرأت تعليق أن القطة لا تقول أي شيء!

23- مجدداً مع القطة الشهيرة بالمكان! وفي وقت الرسالة لا بد أنها كانت جائعة، هي تشاغب وتذهب إلى الغرباء حينما تكون كذلك. شكراً على الرسمة اللطيفة، القطة ستحبها بالتأكيد.

24- نوار القاسمي تعمل في مؤسسة الشارقة للفنون، تريد وضع بعض الممنوعات في الصندوق! كما أنها تدعوني لتناول بعض البسكويت (أعتقد أنه تأثير مصنع تيفاني على المكان). شكراً أيتها الجارة الطيبة، كيف سيكون المكان بدونكم يا مؤسسة الشارقة للفنون والأصدقاء الطيبين؟

25- محمد الكوح صديقي من الكويت الشقيقة كان هنا بصحبة صديقنا عمار العطار، التقيت بهما في وقت لاحق، وأمضينا وقتاً رائعاً ذلك اليوم في آرت دبي، ومعرض سكة، لكن ليس في المرسم! المرة القادمة في المرسم يا محمد الكوح، سمعت؟


الرسائل الورقية بها سحر لطيف، خطوط أيادي البشر تقول لنا الكثير من غير معنى الكلمات المكتوبة. متى تصلني منك رسالة؟ نعم أنت.

22 Mar 2015

أغنية في الكويت


يا وردتي يا ندية، روحي لخلي هديةهل تذكرون هذه الأغنية؟ أول مرة سمعتها كانت بصوت الفنانة الجميلة رجاء محمد، موجودة في ذاكرتي تبث من تلفاز بيت جدي القديم. لا أعلم مدى مصداقية هذه الذكرى، ولكن الأغنية ورجاء وردة ندية جاءت في عقلي هدية.

كنت في زيارة للكويت الشقيقة منذ أيام لحضور ورشة تتكلم عن الأرشفة الالكترونية في دار الآثار الإسلامية، وقبل السفر بيوم خطر في بالي أن أضع بعض رسوماتي كملصق في شوارع الكويت! وقد اخترت هذا العمل الذي نفذته سابقاً لورق تغليف هدايا، وقمت بطباعته على ملصق شفاف. 

بعد انتهائنا من الورشة، كان لا بد من زيارة سوق المباركية الشهير، وقد اخترت أن انشر الملصقات هناك بين جدرانه الكثيرة والممرات الضيقة في السوق، وأماكن أخرى أيضاً مثل الدرج في شارع السيف، وسوق البلوكات للأقمشة. هنا توثيق لهذه العملية، ومن سيزور السوق منكم، سلموا لي على الورود الندية.











2 Mar 2015

بريد المرسم / فبراير ٢٠١٥


صباح / مساء الورد

من المهن التي أحلم بها، وأعتقد أن الكثير قد يشاركونني فيها هي مهنة ساعي البريد. يحمل الأخبار و المعلومات المهمة لمجموعة من الناس يعيشون في نفس المنطقة، يلتقي بهم فرداً فرداً يسلمهم الأظرف المغلقة، متمنياً لهم يوم سعيد، و أخباراً سارة!

والآن مع بريد المرسم لشهر فبراير اللطيف:

01 - لطفاء أنتن أيتها الصغيرات! هذه المجموعة من الورقات الثلاث كانت في ظرف واحد، أخبرني حارس رواق الفنون أن فتيات صغيرات تجمعوا حول صندوق بريد المرسم و بدأن بوضع الأوراق. أعتقد أنهن أتوا لورشة فنية أقيمت في الساحة هنا، ثم كنت أنا محظوظ بقوة ملاحظتهن للصندوق. شكراً، الكون كله يحبكم.

02 - ذات يوم كنت في محل موازييك غاليري بجانب المرسم، والذي تجدون به الكثير من الأدوات الفنية المتنوعة، أحب الذهاب إلى هناك بين فترة و أخرى. المهم، في ذلك اليوم تبادلت الحديث مع نادية التي تتعلم الخط العربي و تحب تجربة أنواع مختلفة من الفنون و الأشغال اليدوية. في أحد أيام فبراير، زارتني نادية إلى المرسم بعد أن أخبرتها عنه في لقائنا الأخير، وكان معها الخطاط الفنان البحريني محسن غريب. كان هناك في زيارة، ونادية تعرفه على المناطق الفنية في الشارقة، و لم أدرك أنه خطاطاً حتى كتب اسمي بخطه الجميل قبل أن يغادرا المرسم. شكراً عزيزي محسن، أرجو أن نلتقي مرة أخرى.

03 - علي علوش صديقي، وصديق نشيط للمرسم. غالباً ما يفاجئني بزيارته، ويدخل المرسم من دون أن يطرق الباب طبعاً (وهل لي أن أرفض يا علوش؟). آخر مرة جاء ترك لي ورقتين، صورة كاريكتورية لنفسه اشتهر بها، و ورقة أخرى بها أوراق الريحان النابتة في ساحة الرواق، مع أخرى شبيتها مرسومة، وكان يمكنني أن أشتم رائحة النبتين معاً يا علوش! شكراً لك صديقي الظريف، ولدي احساس بأني سأراك اليوم أو غداَ.

04 - عين هناء كانت في ظرف جاء مع ظرف الفتيات في المجموعة 01. تذكرت نفسي حين كنت أرسم الكثير من العيون في فترة ما، والآن غالباً ما أرسم الوجوه مغمضة العينين. أرجو أن تبصرعينيكِ كل ما هو جميل ومفيد يا هناء.

05 - لم أعرف هوية المرسل هنا، وهذا النوع من الرسائل يجعلني أبتسم في داخلي كثيراً. هل هناك أجمل من شخص لا يعرفك و يتمنى لك الخير؟ تمنياتي لكَ / لكِ بكل أنواع الخير والسعادة.

06 , 08 - هذه الرسالتان جاءتا معاً. كنت أصور في لقاء تلفزيوني سيعرض في قناة أبوظبي، وكان اللقاء عن أعمالي الفنية وما أقوم به في حياتي اليومية. ثم صادف أن جاءا هاذين الزائرين، و أرادا كتابة شيء في الصندوق، فاستغل طاقم التلفزيون الموقف و طلبا منهما أن يكونا جزء من الحلقة، فوافقا بكل رحب وسعة! الزائرين كانا في فريق السيرك الناري الذي شارك بمهرجان أضواء الشارقة، كنت قد شاهدته قبل عامين وهو عرضٌ مبهر جداً! سعدت بالتعرف عليها، تصورنا معاً صورة تذكارية و تركا لي رسالتين إحداهما بالانجليزية، والأخرى اكتشفت أنها بالأسبانية. يا رب يصير لكما موقف لطيف كهذا.

07 - مؤشر كتاب مصنوع بطريقة الديكوباج من الأخت الفنانة منى عبدالقادر، كانت مع ظرفين آخرين للأصدقاء ناصر عبدالله و إيمان الرئيسي. أجمل الهدايا التي تصلني تكون يدوية الصنع، شكراً جميلاً يا منى، دائماً تخجلينا بمفاجآت سارة.

09 - أم على العراقية أيضاً كتبت لي على الظرف، أعجبها المكان هنا، والذي بالأصل كان بيتاً قديماً. أتخيلكِ يا أم علي بحجاب أسود وملابس متناسقة تناسب كونك أماً لأربعة أولاد، حنونة وقوية في نفس الوقت. زيارتكِ و رسالتكِ شرفتنا، ويا رب يجعل كل أوقاتك سعيدة.











14 Feb 2015

٦ بنات و ٤ أولاد



كان لديها ٦ بنات، و ٤ أولاد، لم يأتوا في نفس الزمن كما في اللوحة؛ ولكنها كانت تعاملهم كأنهم أطفالٌ رضع في كل الوقت، تخاف عليهم و تحبهم و تبتسم كل الوقت للجميع. لم يقتصر هذا التعامل على أبنائها، ولكن حتى الأحفاد كانوا محظوظين بأن تكون أمهم الكبرى.

رحلت جدتي من الدنيا منذ أكثر من عامين، وقد تركت لنا ذكريات نحبها، وفراغ كبير لكنه جميل! يجعلنا نبحر فيه ونغوص، ونتذكرها و نترحم عليها. رحمكِ الله يا أمنا، وأسكنكِ الله فردوسه و يارب مجتمعين هناك.

نحبكِ..

1 Feb 2015

بريد المرسم / يناير ٢٠١٥


01 - ظرف أصفر من أصل ٣ أظرف أخرى مشابهة من الأخت الفنانة منى عبدالقادر، وهي أحد العضوات في رواق الشارقة للفنون و تعمل في مرسم بجانب مرسمي. فاجأتنا بالأظرف في إحدى لقاءات يوم الخميس! الظرف كما ترون كان بداخله هذا الصرصور البلاستيكي اللطيف، وأحدنا قفز فور رؤيته للضيف الذي بالداخل، و سجلنا الموقف بالفيديو، و بالطبع  المقطع غير صالح للنشر!

02 - هذه الرسالة من صديقي الكويتي مشعل المشعان، تركها لي حين زار المرسم لأول مرة. شكراً مشعل و أرجو أن تزورني مرات أكثر و أطول.

03 - اسكتش سريع و جميل للفنان عبدالرحيم سالم، و هو أحد الفنانين الإماراتيين الذين بدأوا مسيرتهم الفنية في مطلع الثمانينات في الدولة، وهو أيضاً أحد أعضاء رواق الفنون بالشارقة، إذاً فنحن جيران أيضاً. عبدالرحيم كتب لي في الخلف: إلى صديقي العزيز مع الشكر. شكراً بو سالم.

04 - الرسالة و القميص الورقي من الأخ مروان آل علي مصور فوتوغرافي إماراتي، وهو معروف بأوريغامي القميص الأنيق. كتب لي خلف القميص تهنئة لطيفة بمناسبة يوم ميلادي الذي كان في 31 يناير.

05 - من أوائل الرسائل في صندوق بريد المرسم، من الأخت الفنانة إيمان الرئيسي، وهي إحدى الجارات هنا في رواق الشارقة للفنون. الرسالة بها فكاهة حول قطة تعيش في الرواق و إيمان قد أسمتها "كوزيت" لولع إيمان بالثقافة الفرنسية، وكانت قد وعدتني سابقاً أن تضع كوزيت في الصندوق بدلاً من رسالة! الظرف الصغير على اليمين هدية إيمان من مكة الشريفة حين ذهبت لأداء  مناسك العمرة.

06 - من المجهول إلى المعلوم، تهنئة يوم ميلادي أضحكتني كثيراً من الأخ أسامة سلامة سكرتير جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، و مقر الجمعية قريب جداً من رواق الشارقة للفنون حيث نصل إليه سيراً في بضع دقائق.

07 - القطة كوزيت مرة أخرى بطريقة الأوريغامي، ولكن هذه المرة من الأخت منى عبدالقادر والتي كانت الوسيط لإرسال رسالة من القطة لكل واحد منا في اجتماع الخميس. كوزيت القطة تقول لي في الرسالة شكراً على بقايا الطعام الذي تضعه لي يا صاحب القلب الرحيم، و لكن كفى! فكبريائي لم يعد يتحمل ذلك.


31 Jan 2015

بريد المرسم


عام ٢٠١٥، هذا العام الجديد الذي يشعرني لسبب ما كأنه عام ١٩٣٥! عام بدايات الأشياء، عام ملون وعلى أطرافه زهور فاتحة اللون. بيني و بين نفسي، وبينكم الآن! قررت تسمية هذا العام، بعام "زراعة البذور"، عام زراعة بعض الأمور و البدء فيها، لأني أصبحت أملك بعض البذور، سواء كانت أفكار أم مهارات أم بنات و أبناء! وخطر على بالي أن علي زراعتها، و مراقبتها تنمو حتى يحين موعد الحصاد.

من الأشياء التي زرعتها، صندوق بريد المرسم؛ وهو صندوق خشبي على يمين باب المرسم، فوقه ابريق بداخله مجموعة من الأقلام، و بالأسفل مجموعة من الأوراق و الأظرف. سبب وجود هذا الصندوق هو ولعي بتلقي الرسائل دائماً و من الجميع! لم أكتفِ بصندوق البريد الرسمي الذي تصل إليه البطاقات البريدية و الرسائل من أصدقائى بالمرسلة، إنما رغبت بشدة أن أحصل على كلمات و رسومات وتفاعل من الأشخاص حول المرسم، من أصدقاء أعرفهم، و من أناس لا أعرفهم. أطلب منهم ذلك فعلاً بشكل مباشر في ٣ خطوات مكتوبة على الصندوق: ١- اكتب/ارسم شيئاً ٢- ضعه هنا ٣- سأكون سعيداً =)

كل يوم خميس تقريباً أجتمع مع ٣ أصدقاء فنانين في المرسم، وهم ناصر عبدالله، و منى عبدالقادر، و إيمان الرئيسي، و بدأنا باستخدام البريد في وضع رسائل تحتوي على قصص و مواقف خاصة بنا، أو قد تخلق لنا قصة جديدة.

حصلت على مجموعة ظريفة من الرسائل حتى الآن، وقررت هنا أن أجمعها كل شهر و أكتب عنها هنا عبر سفينتي الفضائية.